شعار موقع دليل أطباء سوريا
السبت, 25 تشرين الأول 2014
Translate site to:
ادارة موقع دكتور سيريا تكرم الدكتور راني يعقوب خاجو               الوقاية والمعالجة بالأوزون الطبي O3 - الدكتور ماهر الملاح               انعقاد مؤتمر أطباء دمشق السابع بالتعاون مع الرابطة السورية للجراحين العامين               ادارة موقع دكتور سيريا تكرم الدكتور علي محمد قصيص               النايف:المشافي و85مركزا صحيا تقدم الخدمةعلى مدارالساعة               زرع بطارية دائمة لمريض حصار قلب تام لأول مرة في مشفى دمشق               مطلوب لمجمعات طبية في قطر وعمان طبيبات جلدية وطبيبات أشعة               مركز مارسيل للتجميل (مواد مالئة عن طريق الخلايا الجذعية               مطلوب أطباء مداواة لقطر               فرص عمل في دولة قطر               فرص عمل في دولة قطر               جديد modern sliming center -باشراف الاختصاصيه :مايا برنيه               الاجهزه المتوفره في المركز               لمحة عن العلاج بالوخز بالإبر الصينية - الدكتور غسان دعبول               شلل الوجه النصفي (اللقوة)               ازدحام الأسنان بين التشحيص والعلاج بقلم الدكتور محمد حسني عدي               مطلوب طبيبات جلدية في قطر               فرص عمل في قطر:               مطلوب طبيبة نسائية وولادة للعمل في سلطنة عمان               الابتسامة اللثوية بين الأسباب والعلاج بقلم الدكتور محمد حسني عدي              
القائمة الرئيسية
وظائف و توظيف
تسجيل دخول الأطباء
الحساب:
كلمة المرور:
النشرة البريدية
الاسم:
البريد الإلكتروني:
عداد زوار الموقع
• عدد زوار الموقع الإجمالي:
  13545432 زائر
• يتواجد حالياً:
  182 زائر من 61 دولة
ترتيب الموقع عالمياً

عجز العضو الذكري على الانتصاب



عجز العضو الذكري على الانتصاب
وهي عدم القدرة على ممارسة الجنس, أو بالأحرى استحالة تحقيق انتصاب العضو الذكري بالرغم من وجود المؤثرات الجنسية (مقدمات الجماع), أو بتعبير مبسط عدم قدرة الذكر (القضيب) على البلوغ مرحلة الصلابة تؤهله لولوج المهبل حتى حصول عملية القذف.

   يجب أن نميز بين:

      1- عجز ابتدائي: في حالة غياب أي انتصاب يؤهل لممارسة العملية الجنسية.

      2- عجز ثانوي: يتمثل في فقدان الانتصاب اللازم لممارسة العملية الجنسية.
                                              

مسببات عجز الانتصاب:
يظهر العجز في انتصاب العضو الذكري إذا كان هناك تلف على مستوى أحد هذه العوامل على الأقل: الشهوة, الأعصاب, الشرايين, الأوردة, الهرمونات أو التوازن النفسي.

   

      الشهوة: إن العجز الهرموني وخاصة في إفراز التستسترون قد يؤدي إلى نقص الرغبة عند الرجل مصاحبة لارتخاء الذكر. إذا استثنينا نقص إفراز الهرمونات المرتبطة بصغر حجم الخصيتين (متلازمة كلينفلتر Klinefelter) فإن السبب يعود إلى نقص كمية التستسترون مرتبطة بالشيخوخة.
   

      الأعصاب: قد تكون إصابة مركزية (ورم في المخ, تصلب طبقي...) أو إصابة جانبية (اعتلال عصبي مرتبط بداء السكري أو بالإدمان على الكحول).
  

      الشرايين: إصابة الشريان الخشلي Hypogastrique, آثار إصابة أو جراحة على مستوى الحوض, وقد تكون الإصابة كهفية (داء السكري والتدخين).
   

      الأوردة: عجز الوردة الذكرية على التقلص وبالتالي تعيق الانتصاب.
   

      العمر: إنه مع التقدم في العمر تترهل الألياف العضلية الملساء المشكلة للجسم الكهفي, مصاحبة للتغيرات الهرمونية وبالتالي نقص أو عجز انتصاب العضو التناسلي الذكري.
                                         

الفحص السريري "الإكلينيكي":


المحاورة: نحدد بواسطتها

   المشكل الجنسي: عدم القدرة على ممارسة الجنس, سرعة القذف...
   

   وجود خلل جنسي بسيط: خاصة عند المتزوج حديثا والذي قد يزول مع مرور الوقت
   

   خصائص العجز في الانتصاب:
         

    تحديد الحد الأدنى لانتصاب الذكر.
         
البحث عن وجود مسببات نفسية أو عضوية تعيق عملية الانتصاب (مشاكل عائلية, مشاكل العمل أو عدم تناسق مع رغبة الزوجة).
وجود أو غياب انتصاب الذكر بالليل وفي الصباح؟ فإذا كان الجواب إيجابيا فقد يكون سبب عدم الانتصاب أثناء العملية الجنسية يعود إلى سبب نفسي.
اضطراب الشهوة: قد يرتبط ذلك بخلل هرموني أو بالشيخوخة.
         
تحديد نوع العجز:
               

    عدد الانتصابات: كم هي محاولات الجماع؟ كم عدد المرات التي نجح فيها في إتمام العملية الجنسية؟ آخر مرة احتلم فيها؟
               

  نوعية الانتصاب: تستطيع أن نضع سلم للتنقيط من 0 إلى 5 نقاط
                  0 نقطة: غياب كلي للانتصاب
                  نقطة واحدة: زيادة طفيفة في حجم الذكر مع غياب القساوة اللازمة للولوج إلى المهبل.
                  نقطتان: زيادة معتبرة في حجم الذكر مع غياب القساوة اللازمة.
                  3 نقاط: قساوة غير كافية لولوج المهبل.
                  4 نقاط: العملية الجنسية ممكنة لكن الذكر سريع الارتخاء.
                  5 نقاط: انتصاب عادي.
        
وقت الانتصاب: قبل العملية الجنسية, تطور الانتصاب في الزمن "ثابت, أم ينقص مع مرور الوقت".
         
اضطرابات القذف: قذف متأخر مع اضطراب الشهوة توحي بالأساس إلى خلل نفسي كما أنه قد تكون سرعة القذف غطاء لعجز الذكر على الانتصاب.
   
الحياة الجنسية للرجل وزوجته: زواج واحد أو متعدد, البحث عن علاقات جنسية سابقة شرعية أو غيرها.
   
 سن الفرد: من المهم تحديد عمر المريض, لأن أغلب المشاكل الجنسية تأتي بعد سن ال 65 سنة, من المهم كذلك تحديد عمر الزوجة, ففي سن اليأس تنقص الرغبة الجنسية عند الزوجة على العكس تماما بالنسبة للرجل الذي يحافظ على رغبة جنسية عادية.
   

 التسممات أو تناول أدوية:
         
 التدخين: أثر النيكوتين الضار على النسيج الذكري, وكذلك الإصابات الشريانية التي تؤثر على عملية الانتصاب.
         
تناول المشروبات الكحولية: إذا كان تناول الكحول بشكل دوري يعتبر من المنبهات الجنسية فإن التناول المفرط يعتبر موجبا لعجز الذكر على الانتصاب بواسطة الإصابات العصبية.
         
 تناول أدوية: هناك أدوية عديدة يجب تناولها بحذر وبخاصة أدوية ضغط الدم والسكري.
   
السوابق الطبية: الجراحية كجراحة على مستوى الحوض أو الشرايين. مرض السكري.

الفحص السريري: يجب أن يكون وافيا ويحدد ما يلي:

دراسة الخصائص الجنسية الثانوية "الوزن, الصوت, الطول, المظهر، البحث عن ورم بالثدي وحجم الخصيتين".
   
جس الجسم الكهفي لتحديد مرونة العضو الذكري وكذا البحث عن صفائح متورمة.
   
الجس الشرجي: لفحص البروستاتا وتحديد الحيوية الشرجية.
   
 قياس ضغط الدم ونبضات القلب.

الفحوصات المكملة
فحوصات بيولوجية:
قياس نسبة السكري في الدم ضرورية لدى الأشخاص الذين لم يخضعوا لفحوصات حديثة.

معايرة نسبة التستسترون خاصة بعد سن ال 50.
معايرة ال PSA قبل وصف أي علاج بالهرمونات الذكرية. والتأكد من سلامة الشخص من سرطان البروستاتا.
معايرة نسبة البرولاكتين في الدم في حالة نقص الشهوة ويأتي هذا التحليل في المرحلة الثانية إذا كانت نسبة التستسترون هابطة.

 فحوصات أخرى مكملة
تسجيل عدد الإنتصابات الليلية في حالات نادرة
تصوير بالموجات الصوتية لعمل الشرايين الذكرية وأصولها "الأبهر, الشريان الخشلي ثم الشرايين الكهفية" قبل وبعد حقن مادة حيوية "البروستاقلاندين" بحيث يمكن دراسة الضخ الانقباضي والانبساطي.
الفحوصات العصب/ حيوية: لدراسة حيوية الجسم الكهفي وسرعة استجابته للمنبهات.
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@