شعار موقع دليل أطباء سوريا
الإثنين, 28 أيار 2018
Translate site to:
طبيبة زائرة               مطلوب طبيبة اختصاصية في الجراحة التجميلية للعمل في العراق - النجف               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة ريم عرنوق استشارية امراض النساء والتوليد وجراحتها               سرطان الثدي               مطلوب لقطر وبرواتب جيدة               طبيبة جلدية لقطر بعرض ممتاز               عاجل مطلوب للعمل في قطر أخصائية أمراض جلدية خبرة = فيلر = بوتوكس               مطلوب طبيبات جلدية لعدة بلدان               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد جمال ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد مصطفى ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة مها فرج الله مناشي               مطلوب لقطر اطباء اسنان بكافه التخصصات               مطلوب لقطر اطباء جلديه               عرض مغري جدا للطبيبات النسائيه               مطلوب للبحرين وبشكل عاجل               مطلوب للعمل في الرياض اخصائية جلدية واخصائي تقويم وزراعة اسنان               ادارة دكتور سيريا تكرم الصيدلاني ساهر موسى               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة لبانة مياسة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد أنس ظبيان               ادارة موقع دكتور سيريا تكرم السيد محمد السمان              
القائمة الرئيسية
وظائف و توظيف
تسجيل دخول الأطباء
الحساب:
كلمة المرور:
النشرة البريدية
الاسم:
البريد الإلكتروني:
عداد زوار الموقع
• عدد زوار الموقع الإجمالي:
  16573941 زائر
• يتواجد حالياً:
  202 زائر من 67 دولة
ترتيب الموقع عالمياً

سرطان الجلد

ما المقصود بسرطان الجلد؟

يتضمن سرطان الجلد تغييرات غير طبيعية تحدث لخلايا الجلد في الطبقة الخارجية من الجلد والتي يُطلق عليها الأدمة.

يُعد سرطان الجلد حتى الآن السرطان الأكثر انتشارًا في العالم. ويمكن علاج معظم حالات الإصابة بهذا المرض، إلا أنه يشكل خطورة صحية كبيرة لأنه يصيب عددًا كبيرًا من البشر. وتتزايد نسبة الإصابة بسرطان الجلد، على الرغم من إمكانية وقاية معظم الحالات عن طريق الحد من تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية.

يبلغ معدل الإصابة بسرطان الجلد عند الذكور ثلاثة أمثال معدل الإصابة عند الإناث، كما تتزايد الخطورة بتقدم السن. وتتراوح أعمار الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الجلد بين 40 و60 عامًا، وذلك على الرغم من أن جميع أنواع المرض تظهر غالبًا عند الفئة الأقل سنًا. وإذا كنت قد أصبت أنت أو أحد أقاربك من قبل بسرطان الجلد، فأنت معرض بصورة أكبر من غيرك للإصابة بالمرض.

من المعروف أن كل ورم خبيث يصيب الجلد يكون مرئيًا على سطح الجلد في الوقت الذي يظهر فيه، وهذا يجعل سرطان الجلد النوع الوحيد من السرطان الذي يسهل اكتشافه في معظم الحالات خلال مراحله الأولى، وهي المراحل التي يمكن فيها علاجه. فالاكتشاف السريع بالإضافة إلى العلاج الفوري يؤديان إلى الشفاء من هذا المرض.

أنواع سرطان الجلد

يوجد نوعان أساسيان من سرطان الجلد: الورم الميلانيني والورم غير الميلانيني

يمكن أن يبدأ الورم الميلانيني في النسيج ذي الصبغة الكثيفة، مثل الشامة أو الوحمة، وكذلك في الجلد المصبوغ بشكل طبيعي. وعادة ما يظهر الورم الميلانيني في بادئ الأمر على الجذع أو الظهر، ومع ذلك فقد يظهر على راحة اليد أو أسفل القدم، أو أسفل ظفر إصبع اليد أو القدم، أو في الأغشية المخاطية بالفم، أو في المهبل أو الشرج أو في العين.

يعتبر الورم الميلانيني سرطانًا خبيثًا قد يؤدي إلى الوفاة. ومع ذلك، فمن السهل اكتشافه وعادة ما يمكن الشفاء منه إذا تم علاجه في المراحل المبكرة من ظهوره، وعلى الرغم من ذلك فهو يتطور بصورة أسرع من أنواع سرطان الجلد الأخرى وينتشر إلى مناطق أبعد من الجلد ليصل إلى العظام أو المخ. وبمجرد حدوث ذلك، يصبح علاج الورم الميلانيني والشفاء منه صعبًا جدًا.

يعتبر نوعا سرطان الجلد الأكثر حدوثًا - سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية - ورمين غير ميلانينين نادرًا ما يؤديان إلى الوفاة. فهما يتطوران ببطء ونادرًا ما ينتشران إلى مناطق أبعد من الجلد، ويسهل اكتشافهما، وعادة ما يمكن الشفاء منهما. ويعتبر سرطان الخلايا القاعدية، الذي يمثل ثلاثة أرباع معدل الإصابة بسرطان الجلد، من أبطأ أنواع السرطان نموًا. ويعتبر سرطان الخلايا الحرشفية الأخطر والأكثر انتشارًا إلى حد ما. علاوة على ذلك، توجد بعض الأورام غير الميلانينية نادرة الحدوث، مثل ساركوما كابوسي، وهو عبارة عن مرض قد يؤدي إلى الوفاة يتسم بظهور أورام أرجوانية، ويقترن بإعاقة الجهاز المناعي، ويُرى بكثرة عند المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

للأورام الجلدية غير السرطانية القدرة على أن تصبح أورامًا سرطانية. وأفضل مثال على ذلك التقرن الأكتيني، وهو عبارة عن جروح قشرية حمراء اللون قد تتقشر، ولكنها تنمو مرة أخرى عند تعرض الجلد لأشعة الشمس. وهناك أورام جلدية أخرى تسبق ظهور السرطان، وهي تعرف باسم القرون الجلدية التي تظهر على شكل أقماع، وتمتد من قاعدة حمراء على الجلد.

من الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد؟

عادة ما يصيب سرطان الجلد الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة. ونادرًا ما يُصاب الأشخاص ذوو البشرة الداكنة بهذا المرض، وفي حالة إصابتهم فإن المناطق الفاتحة من الجسم مثل منطقة أسفل القدم أو أسفل أصابع اليد أو القدم هي المناطق الأكثر عرضة للإصابة. وتشير التقديرات إلى إصابة 40 إلى 50% من الأشخاص ذوي البشرة الحساسة، والذين يعيشون حتى 65 عامًا، بنوع واحد على الأقل من أنواع سرطان الجلد. كما تشير التوقعات إلى ارتفاع معدل الإصابة بسرطان الجلد في الأماكن ذات الأشعة الشمسية الكثيفة، مثل أريزونا وهاواي. كما أن هذا المرض منتشر في أستراليا، والتي استوطنتها بشكل أساسي الشعوب الإيرلندية والإنكليزية ذات البشرة الحساسة.

ما أسباب الإصابة بهذا المرض؟

إن التعرض لأشعة الشمس بشكل زائد هو السبب الأساسي للإصابة بسرطان الجلد. فأشعة الشمس تحتوي على أشعة فوق بنفسجية (UV) يمكنها تغيير المادة الجينية الموجودة في خلايا الجلد، مما قد يتسبب في حدوث طفرات. وجدير بالذكر أن المصابيح الشمسية وأكشاك الدباغة والأشعة السينية تولد أشعة فوق بنفسجية يمكنها إتلاف الجلد والتسبب في حدوث طفرات خبيثة في خلايا الجلد. ويرتبط كل من سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية بالتعرض المزمن لأشعة الشمس، ويحدث ذلك في المعتاد عند الأشخاص ذوي البشرة الحساسة والذين يعملون في الخارج. ويقترن الورم الميلانيني بحمام الشمس المفرط وغير المتكرر الذي يتسبب في الحروق الشمسية اللاذعة. ويعمل الحرق الشمسي الواحد الذي يحدث تقيحًا أثناء الطفولة على مضاعفة الخطر الذي يتعرض له الشخص المصاب بالورم الميلانيني في حياته في ما بعد.

يعتبر الأشخاص ذوو البشرة الحساسة أكثر عرضة للإصابة لأنهم ولدوا بكمية قليلة جدًا من مادة الميلانين المشعة. ويعتبر الأشخاص ذوو الشعر الأحمر والشقر ذوو الأعين الزرقاء، وهؤلاء الذين يعانون من مشاكل خبيثة مثل البرص، أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض. ومع ذلك، قد يكون الأشخاص ذوي النمش والشامات، ولاسيما هؤلاء الذين لا يبدون طبيعيين، عرضة أيضًا للإصابة بالورم الميلانيني. كما أن العمال الذين يتعرضون كثيرًا للفحم والقطران وعنصر الراديوم، ومكونات الزرنيخ غير العضوية الموجودة في المبيدات الحشرية، وبعض مسببات السرطان الأخرى، غرضة على درجة فوق المتوسطة بقليل للإصابة بسرطان الجلد غير الميلانيني.