شعار موقع دليل أطباء سوريا
الإثنين, 21 أيار 2018
Translate site to:
طبيبة زائرة               مطلوب طبيبة اختصاصية في الجراحة التجميلية للعمل في العراق - النجف               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة ريم عرنوق استشارية امراض النساء والتوليد وجراحتها               سرطان الثدي               مطلوب لقطر وبرواتب جيدة               طبيبة جلدية لقطر بعرض ممتاز               عاجل مطلوب للعمل في قطر أخصائية أمراض جلدية خبرة = فيلر = بوتوكس               مطلوب طبيبات جلدية لعدة بلدان               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد جمال ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد مصطفى ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة مها فرج الله مناشي               مطلوب لقطر اطباء اسنان بكافه التخصصات               مطلوب لقطر اطباء جلديه               عرض مغري جدا للطبيبات النسائيه               مطلوب للبحرين وبشكل عاجل               مطلوب للعمل في الرياض اخصائية جلدية واخصائي تقويم وزراعة اسنان               ادارة دكتور سيريا تكرم الصيدلاني ساهر موسى               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة لبانة مياسة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد أنس ظبيان               ادارة موقع دكتور سيريا تكرم السيد محمد السمان              
القائمة الرئيسية
وظائف و توظيف
تسجيل دخول الأطباء
الحساب:
كلمة المرور:
النشرة البريدية
الاسم:
البريد الإلكتروني:
عداد زوار الموقع
• عدد زوار الموقع الإجمالي:
  16463661 زائر
• يتواجد حالياً:
  203 زائر من 68 دولة
ترتيب الموقع عالمياً

سرطان البروستاتا

ما المقصود بسرطان البروستاتا؟

البروستاتا هي غدة موجودة في الجهاز التناسلي الذكري قادرة على إنتاج كمية هائلة من السائل الذي يكون المني؛ وهو عبارة عن سائل ثخين يحمل الحيوانات المنوية. وتوجد هذه الغدة - التي يبلغ حجمها حجم ثمرة الجوز - أسفل مثانة الذكر وتحيط بالجزء العلوي من مجرى البول (الإحليل)؛ وهو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة. ويعمل هرمون التستوستيرون - وهو هرمون ذكري تنتجه الخصيتان بشكل أساسي - على تنظيم وظائف البروستاتا.

يعتبر سرطان البروستاتا مشكلة صحية خطيرة تهدد حياة الذكور الأمريكيين. فعلى الرغم من أن هذا المرض يعتبر نادرًا قبل السن الخمسين، إلا أن الخبراء يؤكدون أن معظم الرجال المتقدمين في السن يعانون من بعض آثاره على الأقل.

تشير الإحصائيات إلى وجود 200000 حالة إصابة جديدة وحوالي 30000 حالة وفاة في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام، ترتبط جميعًا بسرطان البروستاتا. ولأسباب غير مفهومة تمامًا، يشهد الذكور الأمريكان من الأصول الإفريقية أعلى معدل لانتشار سرطان البروستاتا في العالم، وأعلى معدل للوفاة نتيجة الإصابة بهذا المرض، بينما في المناطق الأخرى من العالم - ولاسيما آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية - يعتبر سرطان البروستاتا نادر الحدوث.

لا تتبع خلايا سرطان البروستاتا أنماط النمو الطبيعية؛ بل تنمو بشكل لا يمكن السيطرة عليه وتنتشر إلى الأنسجة الأخرى. ويعتبر سرطان البروستاتا من الأورام التي تنمو ببطء شديد، ولا تتسبب غالبًا في ظهور أية أعراض، حتى تصل إلى المراحل المتقدمة. وجدير بالذكر أن معظم الذكور المصابين بسرطان البروستاتا يموتون نتيجة لأسباب أخرى؛ والكثير منهم يموتون وهم لا يعلمون أنهم مصابون بهذا المرض. ومع ذلك؛ بمجرد بدء سرطان البروستاتا في النمو بسرعة أكبر أو انتشاره خارج البروستاتا، فإنه يشكل خطورة حقيقية. وقد يحدث هذا النوع الخطير من سرطان البروستاتا في أي سن. فعلى الرغم من أن هذا المرض قد يتطور ببطء، إلا أنه قد يشكل خطورة كبيرة في حالة انتشاره خارج غدة البروستاتا نفسها.

يمكن علاج سرطان البروستاتا في المراحل الأولى منه (عندما يكون مقتصرًا على غدة البروستاتا). ولحسن الحظ، يتم تشخيص إصابة حوالي 85% من الذكور الأمريكيين بسرطان البروستاتا في المراحل الأولى من ظهور المرض.

وعلى الجانب الآخر، لا يمكن علاج السرطان الذي ينتشر في الأنسجة الأخرى البعيدة عن البروستاتا (مثل العظام والعقد الليمفاوية والرئتان)؛ بل يمكن السيطرة عليه لعدة سنوات. وبفضل التطورات الهائلة في طرق العلاج المتوفرة، يتوقع الخبراء أن يعيش معظم الذكور الذين يعانون من انتشار سرطان البروستاتا في أجسامهم لمدة خمس سنوات أو أكثر.

ما أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا؟

يصيب سرطان البروستاتا الذكور الكبار بشكل أساسي، حيث يتم تشخيص إصابة أربع حالات من بين خمسة أشخاص فوق سن 65 عامًا بسرطان البروستاتا، بينما يتم تشخيص إصابة أقل من 1% من الذكور تحت سن 50 عامًا بسرطان البروستاتا. وعلى الرغم من أن سرطان البروستاتا يعتبر نادرًا، إلا أنه يمكن ملاحظته عند الذكور في الثلاثينيات والأربعينيات من عمرهم. وجدير بالذكر أن الذكور الذين يعاني أحد أفراد عائلتهم من سرطان البروستاتا أكثر عرضة للوفاة نتيجة للإصابة بهذا المرض من غيرهم. ولا يستطيع الأطباء معرفة الأسباب المحددة للإصابة بسرطان البروستاتا مع اختلاف الحالات التي يدرسونها؛ إلا أن الخبراء يتفقون بشكل عام على أن النظام الغذائي يعتبر من أسباب زيادة مخاطر هذا المرض. فالذكور الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون - وبالتحديد من اللحوم الحمراء ومصادر الدهون الحيوانية الأخرى - أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا المتقدم. ويعتبر هذا المرض شائعًا في البلاد التي تكون فيها اللحوم ومنتجات الألبان هي الأطعمة الغذائية الرئيسية بصورة أكبر من البلاد التي يتكون فيها النظام الغذائي من الأرز ومنتجات فول الصويا والخضروات.

ومن المحتمل أن يكون العامل الأساسي الذي يربط بين النظام الغذائي وسرطان البروستاتا له طابع هرموني، حيث إن الدهون تحفز زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون والهرمونات الأخرى، ويعمل هرمون التستوستيرون على الإسراع من نمو سرطان البروستاتا. وقد تحفز النسب العالية من هرمون التستوستيرون خلايا سرطان البروستاتا الساكنة لكي تنشط. وتشير بعض الأبحاث إلى أن النسب العالية من هرمون التستوستيرون لها أثر كبير أيضًا على بداية ظهور سرطان البروستاتا. وقد يشكل تناول اللحوم خطورة كبيرة لأسباب أخرى: حيث تنتج اللحوم المطهوة عند درجات حرارة عالية مواد تتسبب في الإصابة بالسرطان، وتؤثر بشكل مباشر في البروستاتا. وعلاوة على ذلك، فقد تمت ملاحظة بعض عوامل الخطر الأخرى، حيث يعتبر كل من عمال اللحام ومصنعي البطاريات والأشخاص الذين يعملون في المواد المطاطية والعمال المعرضين لمعدن الكادميوم عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا بشكل غير طبيعي.

يعرف الباحثون الكثير عن أسباب عدم الإصابة بسرطان البروستاتا أكثر مما يعرفونه عن أسباب الإصابة بهذا المرض. فلا يوجد رابط واضح بين سرطان البروستاتا والنشاط الجنسي أو استئصال الأسهر (القناة الناقلة للمني) أو الاستمناء، أو تناول الكحول أو التبغ أو الختان، أو العقم أو عدوى البروستاتا، أو الحالة غير السرطانية الشائعة التي يُطلق عليها فرط تنسج خلايا البروستاتا الحميدة (BPH)، والتي تتسبب في تضخم غدة البروستاتا. ويعاني معظم الذكور المتقدمين في السن من تضخم البروستاتا إلى حد ما.